You may be trying to access this site from a secured browser on the server. Please enable scripts and reload this page.

60 شركة سعودية تتطلع إلى إبرام صفقات جديدة وتوسيع شراكتها الاستراتيجية

افتتح أمس رسمياً الجناح السعودي المشارك في المعرض الدولي للبناء والأعمال الإنشائية «الخمسة الكبار»، والذي انطلقت فعالياته في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات وتستمر حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

 

ولقي جناح المملكة الذي يقام تحت مظلة "الصادرات السعودية"، حضوراً لافتاً من الزوار ، خاصة في ظل مشاركة نحو 60 شركة سعودية متخصصة في منتجات البناء والتشييد، والتي تتطلع إلى إبرام صفقات تجارية جديدة وتوقيع عقود شراكة وتعاون استراتيجية مع عدد من الشركات العقارية والانشائية الإقليمية والدولية خلال فعاليات المعرض.​​

 

ويُعتبر معرض الخمسة الكبار أحد أهم المعارض في قطاع التشييد والبناء بالنسبة للمصنعين والمقاولين وأصحاب المشاريع وصناع القرار لعقد الصفقات الجديدة، فيما يقدم المعرض للشركات المشاركة والزوار على حد سواء، فرصة الإطلاع على آخر التطوّرات والتوجّهات في السوق الإقليمية وبناء الشراكات الجديدة مع العملاء المحتملين، بالإضافة إلى الحصول على أحدث المعلومات فيما يخص كافة جوانب صناعة البناء والتشييد.

 

وأكد الأمين العام لهيئة تنمية الصادرات أحمدبن عبدالعزيز الحقباني، إن المشاركة السعودية في هذا المعرض تأتي ضمن خطة الهيئة الاستراتيجية لزيادة الصادرات غير النفطية وتعريف قطاع المقاولات الإقليمي بفرص استيراد مواد البناء السعودية، مضيفاً : « حرصت الهيئة على مدار السنوات الأربع الماضية على التواجد في

الفعاليات والمعارض الكبرى، وبالأخص معرض الخمسة الكبار، لما له من حضور قوي على المستويين الإقليمي والعالمي، وقد وفرتّ "الصادرات السعودية" كافة المتطلبات الأساسية للشركات السعودية المشاركة في المعرض ودعمها للالتقاء بمجموعة من اصحاب الشركات والمؤسسات والمستثمرين المهتمين بقطاع التشييد والبناء في المنطقة.


 

وتابع : « تأتي مشاركة هيئة تنمية الصادرات السعودية  في المعارض الدولية المتخصصة ضمن أحد الخدمات الأساسية التي تقدمها الهيئة، من خلال إبراز ممثلي الشركات الوطنية في الجناح السعودي الذي تشرف عليه "الصادرات السعودية" و إظهار قدراتهم الانتاجية الممثلة للصناعة الوطنية، معرباً عن ثقته بأن الشركات السعودية قادرة على الاستفادة من هذا المعرض من خلال فتح قنوات تصديرية جديدة وجذب فرص أعمال مستقبلية وتوسيع حجم الشراكات الاستثمارية في الأسواق الإقليمية والعالمية».


 

وأضاف : « الجناح السعودي المشارك في معرض الخمسة الكبار  يستهدف تعزيز صادرات المملكة من مواد البناء والتشييد إلى كافة دولة الخليج والأسواق الدولية، كما سيسلط الضوء على قيمة المنتجات السعودية وتفوقها على غيرها من حيث النوعية والسعر وإيفائها بمتطلبات قطاع البناء والتشييد في المنطقة، إلى جانب تعريف الشركات المحلية بالفرص المتوافرة في الأسواق الدولية وسبل استغلالها من خلال عرض منتجاتهم، وتبادل اللقاءات مع العملاء الجدد والمحتملين».

وشددّ الحقباني، على أن استراتيجية هيئة تنمية الصادرات السعودية  تتضمن مواصلة استكشاف الفرص التصديرية في الأسواق الدولية بشكل مستمر نظراً لأهمية زيادة محفظة الصادرات وتنويعها نحو أسواق تصديرية تماشياً مع التوجهات الحكومية الرامية إلى تعزيز مساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد الوطني، مشيداً في الوقت نفسه بالحضور القوي للشركات السعودية في هذا المعرض، والذي يوفرّ العديد من الفرص الاستثمارية وتعزيز أعمال الشركات السعودية، والوصول إلى سوق تنافسية مع الشركات العالمية في صناعة البناء والتشييد، وتحقيق عوائد مجزية في قطاع البناء السعودي.

 

وتتطلع الهيئة إلى أن تضيف جهودها ونشاطاتها قيمة مضافة للمصنعين السعوديين، بما ينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد الوطني بشكل عام، وعلى نمو أعمال المنشآت الوطنية بشكل خاص، عبر تحفيز وتمكين الشركات من تنمية أعمالها في الأسواق الدولية، والاستفادة من الفرص المتاحة، وذلك من خلال ورش العمل التدريبية، التي تقدمها طوال العام أو من خلال المشاركة في المعارض الدولية المتخصصة التي تنظمها هيئة تنمية الصادرات السعودية في العديد من القطاعات، بالإضافة إلى اللقاءات الثنائية ومنتديات الأعمال، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الالكتروني للهيئة www.saudiexports.sa أو عن طريق حسابات التواصل الاجتماعي " تويتر – يوتيوب – لينكدان" @SaudiExports