تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الأسئلة الشائعة

اتفاقيات التجارة الدولية

نعم، حيث تعتبر المملكة العربية السعودية عضو في الاتفاقيات التجارية التالية:

  • الاتحاد الجمركي الخليجي
  • اتفاقية منظمة التجارة العربية الحرة الكبرى
  • الاتفاقية التجارية الحرة بين دول مجلس التعاون وسنغافورة​
  • الاتفاقية التجارية الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجية ودول رابطة التجارة الحرة الأوروبية (EFTA)

جميع هذه الاتفاقيات تهدف إلى زيادة حجم التبادل التجاري عن طريق إيجاد آلية لتذليل العقبات وتخفيض الرسوم الجمركية بين الدول الأعضاء.

 

اللوائح و التراخيص

 

هناك عدة طرق تسمح للمصدرين بمعرفة متطلبات التصدير الخاصة بمنتجاتهم. ومن أفضل القنوات للتأكد من متطلبات التصدير عبر المنافذ السعودية الخاصة بمنتج معين  هي موقع الجمارك السعودية، حيث يمكنك من خلاله الاطلاع على قاعدة بيانات توضح المنتجات الممكن تصديرها ومتطلبات التصدير لكل منتج، نود التنويه بأن هناك عدة طرق للبحث عن هذه المنتجات في قاعدة البيانات، يمكنك التعرف عليها من خلال الرابط هنا

 
كما ينبغي على المصدر أيضاً معرفة متطلبات الاستيراد في  الدولة المستوردة لمنتجاته وذلك بالرجوع لأدلة اجراءات الاستيراد على البوابة الالكترونية عبر الرابط هنا.  
ولمعرفة المزيد عن المتطلبات الخاصة بالتصدير يمكنكم الاطلاع على دليل التصدير من خلال الرابط هنا​.

نظام المنسق الجمركي Harmonized System (HS)، هو نظام دولي موحد يصدر عن المنظمة العالمية للجمارك(www.wcoomd.org)، ويستخدم لتصنيف المنتجات المتداولة على شكل رموز موحدة، ويشتمل هذا النظام على 97 فصلاً، حيث يمثل كل فصل فئةً من المنتجات. وفي حين يتكون كل رمز من رموز النظام المنسق من عدة أرقام تصل إلى 12 خانة الأمر الذي يعني إمكانية تشعب فئة المنتجات إلى ستة فصول كحد أقصى.

 

 يمثل الرقمين الأولين رقم الفصل الأساسي، بينما يمثل كل رقمين تاليين زيادة التشعب ودقة وصف للمنتج. كما تجدر الإشارة إلى أن غالبية المنتجات المدرجة تحت نظام المنسق الجمركي يتم تصنيفها بالشكل الدقيق على مستوى ستة أرقام وفي بعض الأحيان إلى ثمانية أرقام، ويمكن كذلك تصنيف المنتج تحت العشرة أو الإثنى عشر رقماً. للمزيد اضغط هنا

 

يجب أن تحصل المنشأة على سجل تجاري يشمل الأنشطة التجارية التي تتوافق مع نوع المنتج الذي سيتم تصديره. فمثلًا: إذا أرادت منشأة ما تصدير التمور فيتعين عليها أن يكون نشاطها في السجل التجاري مشتملًا على صناعة التمور أو تصديرها. ويمكن إضافة أنشطة جديدة للسجل التجاري من خلال الخدمات الإلكترونية لبوابة وزارة التجارة والصناعة عبر الضغط هنا ​

​نعم، يسمى هذا الترخيص برقم الجمارك الخاص بالمصدر ويمكنك الحصول عليه بتقديم السجل التجاري للشركة إلى الجمارك السعودية، والذي يجب أن يشتمل على الأنشطة التجارية التي تتوافق مع نوع المنتج الذي سيتم تصديره، ويتطلب عمل هذا الإجراء مرة واحدة فقط.​

​لكل دولة أنظمة خاصة بالتعبئة والتغليف وإعادة التدوير، ويمكنك معرفة المزيد عن هذه الأنظمة عبر الاطلاع على أطلس التصدير  و أدلة التصدير ​على موقع الصادرات السعودية للاطلاع على المعلومات الأساسية المتعلقة بالتعبئة والتغليف وإعادة التدوير (ملاحظة:  المصدر الرئيسي لهذه المعلومات هي جمارك البلد التي تود التصدير لها).​

المصدر الرئيس لمثل هذه المعلومات هو جمارك البلد المستوردة. كما يمكنك الاطلاع على قسم أطلس التصدير​ وقسم أدلة التصدير​ على بوابة "الصادرات السعودية" الالكترونية.​

​شهادة المنشأ هي مستند يفيد أن البضاعة المصدَّرة للخارج ذات منشأ وطني أو اكتسبت صفة المنشأ الوطني، علمًا بأن شهادة المنشأ يتم إصدارها في المملكة العربية السعودية عن طريق وزارة التجارة والاستثمار.​

تمويل الصادرات

هناك طرق بديلة للتمويل تستخدم لضمان دفع البضاعة، وعادة ما تتم عن طريق  برنامج  الصادرات السعودية أحد برامج الصندوق السعودي للتنمية​http://www.sep.gov.sa ، كما تعمل "الصادرات السعودية" اليوم على استكمال اجراءات تأسيس بنك الصادرات السعودي الذي ينتظر منه تلبية كافة احتياجات المصدرين السعوديين في مواضيع تمويل وضمان الصادرات.

للمزيد عن موضوع تمويل وضمان الصادرات اضغط هنا​.

 

معلومات التصدير

إن اختيار سوق جديد للتصدير ليس بالمهمة السهلة، ويختلف ذلك بناء على سهولة الحصول على المعلومات الخاصة بالسوق. وإيجازًا، لخصنا بعض الخطوات والمجالات المقترحة التي بإمكانك أن تنطلق في بحثك من خلالها:

–        البيانات التجارية: حلل واردات السوق المتاحة فيما يتعلق بالسعر شامل التفريغ (القيمة/الحجم)، وبلدان المنشأ (المنافسين)، والتحليل النهائي للميزة المقارنة للسعودية لتحديد ما إذا كان من الأفضل الاستثمار في هذا السوق من عدمه.

–        الوصول المباشر للمشترين الراغبين في أسواق التصدير المعنية: وبإمكانك الوصول لهؤلاء المشترين عن طريق الأدوات الإلكترونية المعروفة في مواقع التجارة الإلكترونية، مثال موقع Alibaba.com.

–        استهداف الموزعين في أسواق التصدير المعنية: ويمكن الوصول لهؤلاء الموزعين الكترونيًا أيضًا، من خلال مواقع القواعد البيانية للشركة مثل Kompass.com.

–        حضور الأنشطة التجارية العالمية كالمعارض ذات الصلة: حيث تعد هذه المناسبات بمثابة قناة مهمة للوصول للمشترين المعنيين، وعرض العينات، والمناقشات وجهًا لوجه، وإتمام الصفقات التجارية.

–        تحاول جميع الدول جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وبالتالي، تقوم بطباعة العديد من ملفات الاستثمار التعريفية مجانًا للمستثمرين. وقد تعتبر تلك المصادر أحيانًا مؤشرًا على الطلب المحلي الحالي -والذي يعد فرصة للمصدرين-، الذي يتطلب بدوره استثمارات محلية لتعويض العجز السوقي.

–        حدّد اتجاهات السوق المستهدف من خلال عدة مصادر ممكنة، من أبرزها تصفح المطبوعات والصحف الخاصة بالبلد المستهدف.

–        قابل الملحق التجاري السعودي في البلد المستهدف إن أمكن، حيث باستطاعتهم توجيهك فيما يخص السوق المستهدف، أو التعرف على الفعاليات القادمة، وللمعرفة حول السوق أو التوجيه فيما يتعلق بالأحداث القادمة واختيار الفعالية الأنسب لاحتياجك. 

 

لدى المُصدر السعودي عدة خيارات يستطيع من خلالها التصدير لسوق جديد. وتحكم هذه الخيارات مجموعة من العوامل مثل نوع المنتج، وخبرة المُصدر ,وحالة السوق المستهدف، دوراً مهماً في تحديد الاستراتيجية التي يستطيع من خلالها الدخول للسوق المستهدف. أدناه مثال على بعض الاستراتيجيات الشائعة في الوصول لسوق جديد:

 

–        التصدير المباشر: والذي يتم بواسطة المنتجين، وهو من الطرق الأكثر تقليدية لاستراتيجيات دخول السوق.

–        التصدير المشترك. ويعني ذلك أن يتحالف المصدرين في أحد البلدان (المنافسين) لإنشاء تجمع لخلق ميزة العروض الجماعية التى تجذب حجم أكبر من الموردين، ولضمان كفاءة تكلفة الشحن أيضًا.

–        الشراكة والاتحاد. يتضمن ذلك عقد اتفاقية مع شريك، بحيث يتمثل نطاق الشراكة ببساطة في تنسيق التسويق المشترك، أو تحالفات تجارية استراتيجية رفيعة المستوى. وبصفة عامة، سيكون لديك شريك في السوق المستهدف بإمكانه أن يتعامل مع جميع الأمور ذات العلاقة ببيع المنتج.

–        الوكيل والممثل. يعني التعاون مع أولئك الذين يعملون في بيع منتجات محددة في منطقة جغرافية معينة (بلد)، لتضمين المنتج السعودي في سلة منتجاتهم بناءا على عمولة معينة.

–        الشركات المتاجرة. تقدم تلك الشركات مجموعة من الخدمات المعروضة على البائع،  تغطي دراسة السوق، والبحث عن موزعين، وترويج وعرض المنتجات، إلخ.

–        الموزع الأجنبي. على عكس الوكلاء أو شركات المتاجرة، يشتري الموزعون المنتجات بالفعل، ثم يبيعونها مرة أخرى.

–        الامتياز والترخيص. تضمن تلك الاستراتيجية للمنتجات ذات العلامات التجارية، في معظم الحالات، فرصة التصدير إلى سوق التصدير من خلال الشراكة مع شركات محلية أخرى تتولى القيام بالعمل بالخارج بشكل كامل. 

 

بالرغم من أهمية الإجراءات القانونية، إلا أن أغلب المُصدرين قد يغفلون عن الاهتمام بها. وتعتبر الجهات القانونية التجارية هى أفضل من يمكن استشارته قبل التصدير، ومع ذلك، تجد أدناه قائمة مرجعية مبدئية بامكانك الاستفادة منها:

–        تحقق ما إذا كان تصدير المنتج الخاص بك يحتاج إلى تراخيص وتصاريح للتصدير من الهيئات المحلية (بامكانك الرجوع لـ"دليل التصدير" الخاص بالمُصدرين السعوديين للتعرف على الخطوات التي تحتاج إلى إجراءها).

–        تحقق من القيود المفروضة على البلد/ السوق المستهدف، إن وجدت. قد تكن القيود تجارية كالتعريفات الجمركية، أو الحصة، كما قد تكن غير جمركية كالمعايير القانونية.

–        فهم البيئة القانونية للبلد المستهدف قبل الدخول إليه.

–        تحقق ما إذا كان هناك أية معايير محلية للمنتجات.

–        تعرف على اللوائح القانونية الخاصة بالمسميات والتغليف، ويقصد به المحتوى الذي تتم كتابته بلغة البلد المستهدف.

–        فهم الضرائب المحلية وضرائب الواردات ونظم القيمة المضافة.

–        حماية الملكية الفكرية الخاصة بك.

–        عند التفاوض، تحقق أن تكون العقود شاملة لجميع الأساسيات في عقود أية مبيعات مشابهة أخرى، ومواعيد تسليم، وطرق السداد، والإشارة إلى أية مشكلات محتملة قد تطرأ، والاتفاق بخصوص النزاع والتحكيم.

–        ابحث عن المشورة الأنسب من الجهات القانونية قبل عقد أي التزام قانوني.

 

تطوير المصدرين

هناك عدة قنوات تقدمها "الصادرات السعودية" لخدمة الراغبين في مجال التصدير، مثل التقييم الذاتي لجاهزية التصدير، والذي يختبر مدى جاهزية المنشأة للشروع في عملية التصدير،  كما أن "الصادرات السعودية" تقدم مجموعة من ورش العمل لتطوير المصدرين، فضلاً على ذلك أصدرت دليل التصدير​ ليكون بمثابة مرجع إرشادي للمصدرين لكافة خطوات وإجراءات التصدير في المملكة العربية السعودية. 

 

إذا كان لديك منشأة وترغب في التصدير، أو سبق وقمت بالتصدير فبإمكانك المشاركة في التقييم الذاتي لتقييم مدى جاهزية منشأتك للتصدير. كل ما عليك القيام به هو تسجيل منشأتك​ في بوابة  "الصادرات السعودية" الالكترونية، ثم المشاركة في التقييم.  

 

إذا كان لديك منشأة وترغب في التصدير، أو سبق لك أن قمت بالتصدير، فإن هذا التقييم بمثابة أداة سهلة ستساعدك على التعرف على نقاط الضعف والقوة، من خلال 10 أسئلة يتم طرحها عليك، وتقدم لك مجموعة من التوصيات بناءً على مستوى التقييم الذي حصلت عليه، بما يساهم في تحسين مستوى جاهزية منشأتك للتصدير، علمًا أنه لا ينبغي الاعتماد على النتائج في اتخاذ أي قرار بالتصدير دون استشارة مختص.​

ليس هناك متطلبات خاصة، سوى إتمام عملية تسجيل المنشأة لدى البوابة الإلكترونية للصادرات السعودية. ويمكن التسجيل من هنا

 

نعم, فالهدف من التقييم هو تقديم المساعدة و لا تعتبر النتيجة نهائية أو يمكن الاستناد عليها لاتخاذ أي قرار خاص بالتصدير.  

 

تقدم "الصادرات السعودية" مجموعة من البرامج التدريبية لتطوير المصدرين، يتم عقدها على فترات مختلفة من العام وفي مناطق مختلفة من المملكة.​

عند تسجيل منشأتك سيصلك بريد الكتروني عند طرح ورش العمل الجديدة. كما يمكنكم الاطلاع على اخر ورش العمل عبر صفحة الفعاليات في الموقع الالكتروني هنا.

 

تستهدف ورش العمل التي تنظمها "الصادرات السعودية" المصدرين والمصدرين المحتملين، وذلك سعيًا إلى تنمية مهارات وخبرات أصحاب الأعمال في مجال التصدير.​

نعم، لتتمكن من التسجيل في ورش العمل يشترط عليك تسجيل منشأتك في البوابة الإلكترونية للصادرات السعودية من هنا​

 

عند تسجيل الدخول، اذهب إلى لوحة المستخدم و اختر فعاليات جديدة، ثم قم باختيار ورشة العمل و إرسال الطلب. عند إرسالك للطلب سيصلك بريد إلكتروني بالقبول أو الرفض. كما يمكنك زيارة صفحة "فعالياتي" لمعرفة حالة الطلب. ​

حالياً لا يتطلب التسجيل في ورش العمل أي رسوم، حيث أن جميع ورش العمل مجانية. 

 

عن الصادرات السعودية

هي هيئة حكومية مستقلة صدر قرار تأسيسها بقرار مجلس الوزراء رقم 259 وتاريخ 7/8/1428هـ، وتعنى بالانفتاح على الأسواق العالمية؛ وتوظيف كافة إمكاناتها الاقتصادية؛ لتشجيع المنتجات السعودية للمنافسة في الأسواق الدولية؛ والرفع من مستوى جودتها التنافسية؛ تلبيةً لمتطلبات المرحلة. للمزيد اضغط هنا.

 

تستهدف "الصادرات السعودية" جميع المنشآت الصناعية والخدمية المصدّرة وغير المصدّرة وتقدم لهم مجموعة من الخدمات سعيًا للانفتاح على الأسواق الدولية وتنمية الصادرات غير النفطية.

تهدف هيئة تنمية الصادرات السعودية إلى تنمية الصادرات السعودية غير النفطية وتتطلع إلى تفعيل هذه الرؤية بما يتماشى مع رؤية 2030 عن طريق القيام بستة أدوار رئيسة تشجع منظومة التصدير السعودية، وهي:

  • تحسين كفاءة البيئة التصديرية والخدمات الداعمة للتصدير
  • رفع المعرفة بممارسات التصدير وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير
  • رفع الجاهزية التصديرية للمنشآت المستهدفة
  • تسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت​
  • زيادة ظهور المنتجات السعودية أمام الفئات المستهدفة
  • تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين


للتعرف على المزيد حول الهيئة اضغط هنا

تضطلع هيئة تنمية الصادرات السعودية "الصادرات السعودية" بأدوار محورية في رؤية المملكة 2030م، حيث تعد تنمية الصادرات غير النفطية واحدة من أهم ركائز الرؤية، وتنفذ الهيئة عدداً من المبادرات التحولية الموصلة لهذا الهدف تحت لواء برنامج تطوير الصناعة.

تساهم "الصادرات السعودية" في ثلاثة أهداف استراتيجية تعنى بشؤون الصادرات غير النفطية في رؤية المملكة 2030 تمثلت في:  
1. زيادة صادرات السلع غير النفطية.​
2. تعزيز القدرات والبنية التحتية والإجراءات الخاصة بالمصدرين.
3. تعزيز إمكانية الوصول إلى السوق والترويج في الأسواق الاستراتيجية


​تعمل "الصادرات السعودية" بشكل مباشر على تنفيذ أربع مبادرات استراتيجية ذات زخم ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية وهي:

  •  تحسين كفاءة بيئة التصدير
  • الترويج للمصدرين ومنتجاتهم
  • تطوير القدرات التصديرية
  • إنشاء بنك الصادرات السعودي

التوظيف و التدريب

تحرص "الصادرات السعودية" على اختيار الكفاءات الوطنية بناء على معايير دقيقة لخدمة الأهداف المرجوة من خلال إتاحة العديد من الفرص الوظيفية المميزة والتي يتم الإعلان عنها بين فترة وأخرى، عبر حساب الصادرات السعودية في شبكات التواصل الاجتماعي @Saudiexports​ وصفحة الوظائف الشاغرة على صفحة التوظيف في البوابة الإلكترونية  للصادرات السعودية. اضغط هنا

 

يمكنك ارفاق سيرتك الذاتية بمجرد إنشاء ملفك التعريفي وذلك بعد إنشاء اسم مستخدم وكلمة مرور خاصة بك.​

​سيتم إرسال رسالة تأكيد لك عبر البريد الإلكتروني.  في حال لم تستلم رسالة التأكيد، حاول التحقق من صحة البريد الإلكتروني المدخل،  ثم التأكد بأن البريد الإلكتروني المرسل لم يتم تحويله إلى صندوق البريد الإلكتروني العشوائي ( junk mail ). ​

​نظرًا لكثرة طلبات التوظيف التي تصل إلينا، يتعذر علينا الرد على جميع المتقدمين. إذ يقوم فريق التوظيف بمراجعة السير الذاتية/ ملفات المتقدمين، والرد فقط  على المرشحين الأكثر ملائمة للوظيفة بحسب المؤهل وسنوات الخبرة.  ​

​ستظل ملفات المتقدمين داخل النظام لعدة سنوات. ومع ذلك، نشجعك على تحديث ملفك التعريفي بشكل منتظم.​

​نعم، تقدم الهيئة فرص للتدريب التعاوني والصيفي بالتعاون مع الجامعات والكليات السعودية للطلاب والطالبات.​

يجب إرسال خطاب رسمي من قبل الجامعة إلى "الصادرات السعودية" يوضح اسم المرشح والتخصص والمعدل التراكمي والفترة الزمنية للتدريب قبل فترة التدريب بشهر على الأقل.​

بعد تحديد الفرص التدريبية المتوفرة في إدارات "الصادرات السعودية"  سوف يتم الرد بخطاب رسمي إلى الجامعة وإبلاغ المرشح هاتفيًا. ​

​حرصًا من "الصادرات السعودية" على الاستثمار في فئة الشباب، واستقطاب الكفاءات العالية من حديثي التخرج، أطلقت "الصادرات السعودية" برنامجها للتدريب التعاوني، وذلك لتدريب وتطوير حديثي التخرج للعمل في العديد من القطاعات المختلفة. وتعتبر مدة التدريب التعاوني التي يقضيها المتدرب في الهيئة فترة تجربة تطبيقية، قد تنتهي بالتوظيف إذا استطاع المتدرب تحقيق مايلي:

• تحقيق أهداف العمل 
• إثبات القدرة على أداء العمل 
• وجود شاغر وظيفي
• اجتياز متطلبات الوظيفة عند انتهاء فترة التدريب​

خدمات التصدير

يمكن أن تتم عملية التصدير عن طريق أربع وسائل للنقل وهي: البحرية، الجوية، البرية، والخطوط الحديدية، كما يمكن الجمع بين أكثر من وسيلة نقل إذا استدعى الأمر، فاختيار وسيلة النقل يعتمد بشكل رئيسي على نوع السلعة المنقولة. وبشكل عام، يجب على المنشأة قبل اختيار وسيلة النقل أن تأخذ بعين الاعتبار وقت الشحن وتكلفته، لمزيد من التفاصيل اضغط هنا​

يعد التصدير أحد أهم المؤشرات الاقتصادية التي تدل على تطور بلدٍ ما، ويعكس مدى نمو اقتصادها وتأثيره العالمي، فنمو الصادرات وزيادة حجمها يدعم من موقف الميزان التجاري في اقتصادٍ ما من حيث زيادة نسبة الصادرات بنسبة زيادة الواردات، الأمر الذي يؤثر في نمو الاقتصاد المحلي.كما أن للصادرات دور قوي في نفاذ السلع المحلية للأسواق الدولية، الأمر الذي يجعل من تطور نمو الصادرات أحد أهم مصادر تنويع الدخل بالنسبة للقطاعين الخاص والحكومي.بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد على خلق المزيد من فرص العمل، وزيادة الإنتاج الذي بدوره يساعد على خفض تكلفة الإنتاج، وبالتالي ينعكس ذلك على خفض سعر التكلفة على المنشأة. ​

التسجيل

​يمكنك التسجيل إلكترونيًا من هنا​، وتتطلب عملية  التسجيل إدخال  رقم السجل التجاري أو الترخيص الصناعي الخاص بمنشأتك والمكون من عشرة أرقام.

خطوات التسجيل لـ "سجّل كمصدّر" 
1. افتح الصفحة الرئيسية لموقع الهيئة
2. من رمز المستخدم في الجزء العلوي من الشاشة، انقر على "تسجيل"
3. اختر "التسجيل كمصدّر"
4. قم بتعبئة نموذج التسجيل بإدخال معلومات الشركة: رقم السجل التجاري الصحيح، وتاريخ انتهاء الصلاحية، ونوع العمل. بالإضافة إلى معلومات ممثل الشركة: الاسم الأول واسم العائلة والمنصب ورقم الجوال السعودي الصحيح والبريد الإلكتروني وكلمة المرور. 
5. سيتم إرسال رمز التحقق عبر الرسائل النصية القصيرة، أدخل رمز التأكيد المستلم وانقر على "إرسال"
6. بعد نجاح التحقق من الرسائل النصية القصيرة، انقر على "تحديث ملفك الشخصي "
7. قم بفتح بريدك الإلكتروني وانقر على رابط التحقق ليتم تفعيله.
8. تم تسجيل دخولك بنجاح.

سجّل ك"مزود خدمة" 
1. افتح الصفحة الرئيسية لموقع الهيئة
2. من رمز المستخدم في الجزء العلوي من الشاشة، انقر على "تسجيل"
3. اختر "التسجيل كمزوّد خدمة"
4. قم بتعبئة نموذج التسجيل بإدخال معلومات الشركة: أدخل رقم السجل التجاري الصحيح، تاريخ انتهاء الصلاحية، ونوع العمل ومعلومات ممثل الشركة: الاسم الأول واسم العائلة والمنصب ورقم الجوال السعودي الصحيح والبريد الإلكتروني وكلمة المرور.
5. أدخل رمز التأكيد المرسل عبر الرسائل النصية القصيرة على رقم جوالك وانقر على "إرسال"
6. بعد نجاح التحقق من الرسائل النصية القصيرة، انقر على "تحديث ملفك الشخصي "
7. قم بفتح بريدك الإلكتروني وانقر على رابط التحقق ليتم تفعيله.
8. بعد استكمال الملف الشخصي سوف تظهر رسالة توضح بأن معلوماتك حالياً تحت المراجعة من قبل هيئة تنمية الصادرات السعودية.
9. بعد المراجعة سيتم الرد من هيئة تنمية الصادرات السعودية عن طريق البريد الإلكتروني في حال تأهلك واعتمادك كمزوّد خدمة. 


نعم، يتطلب التسجيل بريد إلكتروني صحيح، ويجب أن يتم تفعيله.​

​بعد الانتهاء من التسجيل في بوابة الصادرات السعودية الإلكترونية، يتم إرسال كود التفعيل للبريد الإلكتروني المُدخل، بعدها يجب على المسجل الدخول على البريد الإلكتروني الخاص به،  والضغط على رابط التفعيل المرسل.​

يرجى التأكد من صحة الرقم المدخل ومن ثم الضغط على زر "إعادة إرسال" ليصلك رمز جديد ومن ثم إدخاله في المكان المخصص له ومن ثم الضغط على زر التفعيل​

تسجيل المنشأة  في البوابة الإلكترونية يتيح لك إمكانية الاستفادة من خدمات "الصادرات السعودية" وكذلك يمنحك فرصة المشاركة والتسجيل في الفعاليات الدولية والمحلية المقدمة من قبل "الصادرات السعودية".​

في الغالب، تكون المنشأة قد قامت بالتسجيل مسبقًا في البوابة، ولكن يجب التواصل مع مركز العناية بالعملاء على البريد الإلكتروني cc@saudiexports.sa، وشرح المشكلة لهم بالتفصيل لكي يتم حلها. ​

​حاول التأكد من صحة البريد الإلكتروني المدخل،  ثم التأكد بأن البريد الإلكتروني المرسل لم يتم تحويله إلى صندوق البريد الإلكتروني العشوائي ( junk mail ). إن لم يصلك البريد، تواصل مع مركز العناية بالعملاء على البريد الإلكتروني cc@saudiexports.sa .​

​في حال نسيت كلمة المرور، بإمكانك تعيين كلمة مرور جديدة وذلك بالضغط على خيار ( نسيت كلمة المرور ؟ )  الموجود في صفحة تسجيل الدخول، و إدخال رقم السجل التجاري أو الترخيص الصناعي بالإضافة إلى البريد الإلكتروني المسجل لدى الصادرات السعودية.​

​بعد تفعيل المستخدم، بإمكانك تعديل أي بيانات تم إدخالها من قبلك و ذلك بالضغط على خيار ( تعديل معلومات الشركة ). ​في حال واجهت أية صعوبات، يرجى التواصل عبر البريد: cc@saudiexports.sa.

​التسجيل في الفعاليات يتم عن طريق اختيار (فعاليات جديدة) . في حال عدم وجود الفعالية المطلوبة عليك عمل الآتي:

1- التأكد أنه لم يتم التسجيل في الفعالية المطلوبة مسبقًا وذلك عن طريق الدخول إلى خيار ( فعالياتي) من شاشة الدخول الرئيسية.  2- في حال لم يتم العثور على الفعالية، تواصل مع مركز العناية بالعملاء على البريد الإلكتروني  cc@saudiexports.sa وشرح المشكلة لهم بالتفصيل.

برنامج تحفيز الصادرات السعودية

يهدف برنامج تحفيز الصادرات السعودية الذي أطلقته هيئة تنمية الصادرات السعودية إلى تشجيع الشركات السعودية الحالية على دخول أسواق التصدير والتوسع فيها.

يقدم البرنامج تسعة حوافز متوافقة مع متطلبات منظمة التجارة العالمية، تغطي نسبة من التكاليف التي تتحملها الشركات السعودية في المراحل المختلفة من أنشطتها التصديرية، وقد تم تصميم الحوافز لمساعدة الشركات السعودية في بناء قدراتها وتحسين تنافسيتها والتوسع في انتشارها العالمي.

يمثل البرنامج أحد المبادرات العديدة لدى هيئة تنمية الصادرات السعودية في إطار رؤية 2030، والتي تتيح للمملكة الاستفادة من موقعها الفريد لزيادة حصة الصادرات غير النفطية من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي من 16% إلى 50%.

يمكن التقديم على البرنامج من خلال الرابط التالي  هنا.

ثم تسجيل الدخول إلى حساب الهيئة الخاص بك، وبعدها اتباع التعليمات التي تظهر على الشاشة.

للتقديم على البرنامج:

  • يجب على الشركات التسجيل لدى هيئة تنمية الصادرات السعودية.
  • يجب على الشركات التقدم بطلب للحصول على الحوافز وتقديم الوثائق الداعمة للطلب من خلال موقع هيئة تنمية الصادرات السعودية.
  • يجب على الشركات استيفاء معايير الأهلية للحافز المطلوب.

نعم، يحق لكل شركة الحصول على اكثر من حافز في السنة الواحدة بشرط ان لا يزيد مبلغ الحوافز الإجمالي عن 380,000 ريال سعودي.

توجد قيود اضافية لعدد معيَّن من الحوافز:

  • حافز الدعم القانوني - 3 طلبات في السنة كحد اقصى.
  • حافز تسهيل زيارة المشترين المحتملين - 3 طلبات في السنة كحد اقصى.
  • حافز التدريب المتخصص - 3 طلبات في السنة كحد اقصى.

يكون التعويض جزئيًا وتختلف النسبة بين حافز و آخر،  للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الرابط التالي هنا.

تختلف المدة لدراسة الطلبات حسب اكتمال الطلبات. تتراوح المدة القصوى ما بين 10-14 يوما.​

تختلف المستندات المطلوبة لقبول الطلب بين حافز وآخر، الرجاء التحقق من المستندات المطلوبة لكل حافز عبر الرابط التالي هنا.  ​

تختلف المستندات المطلوبة لمتطلبات الصرف بين حافز و آخر، الرجاء التحقق من المستندات المطلوبة لكل حافز عبر الرابط التالي هنا.​

تختلف الأنشطة المشمولة حسب الحافز، الرجاء التحقق من الأنشطة المسموح بها عبر الرابط التالي هنا.​​

يمكن على العميل إثبات أنه لا يوجد حظر نشاط أو أن الشركة ليست تحت التصفية أو الإفلاس عبر إصدار مستخرج السجل التجاري . الرجاء اتباع الخطوات التالية لإصدار مستخرج السجل التجاري :

    1. الدخول على الصفحة mci.gov.sa/

    2. الدخول على الحساب (اسم المستخدم وكلمة المرور).

    3. الضغط على أيقونة (تقديم طلب جديد).

    4. تحديد فئة الإفادة و تعبئة الحقول المطلوبة.

    5. إرفاق المستندات اللازمة حسب نوع الطلب.

    6. تظهر نافذة ملخص التأكيد على البيانات المدخلة على الخدمة قبل إرسال الطلب.

    7. يتم إصدار فاتورة سداد يتم إرسالها كرسالة نصية لهاتفك بعد الموافقة عليها من قبل الموظف المختص إلكترونياً.

    8. يتم سداد الفاتورة عبر قنوات السداد المختلفة. ولمزيد من المعلومات عن خدمة سداد

    9. طباعة المستخرج إلكترونياً.

يجب إدراج البيانات التالية على الأقل في عرض سعر مزود الخدمة:-

  • قدرات فريق المشروع المقترح من قبل مزود الخدمة.
  • التغطية الجغرافية والقطاعية لشركة مزود الخدمة.
  • التسعير.
  • المشاريع السابقة من نطاق مماثل لشركة مزود الخدمة.

يتم التعويض المادي بعد الإستفادة من الخدمة لكافة الحوافز.

يتم تحميل نموذج متطلبات الصرف وإرفاق الفواتير عبر موقع الهيئة.

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني epip@saudiexports.sa.

يجب على العميل تقديم تقارير ربع سنوية أوعند الطلب لـ5 حوافز:

  • الإدراج في منصات التجارة الإلكترونية.
  • المشاركة الفردية في المعارض الدولية.
  • التسويق والإعلان.
  • تسهيل زيارة المشترين المحتملين.
  • الاستشارات - استراتيجية التصدير وسلاسل التوريد.

يجب على العميل تقديم تقرير سنوي واحد أوعند الطلب لـ4 حوافز:

  • شهادات المنتجات.
  • تسجيل المنتجات.
  • الدعم القانوني.
  • التدريب المتخصص.

​ الحوافز التي يتم تغطيتها هي:
  • الادراج في منصات التجارة الإلكترونية.
  • المشاركة الفردية في المعارض الدولية.
  • التسويق والإعلان.
  • زيارة المشترين المحتملين.
  • الاستشارات - استراتيجية التصدير وسلاسل التوريد.
  • شهادات المنتجات.
  • تسجيل المنتجات.
  • الدعم القانوني.
  • التدريب المتخصص​.

لا، لأن الموافقة على الطلب يعتمد على معايير الأهلية بالإضافة إلى عوامل أخرى، تتضمن هذه العوامل توفر ميزانية في البرنامج، والمبررات / مزايا الخدمة المقدمة من قبل العميل، وغيرها.

لا يتم صرف الحوافز الا بعد الاستفادة من الخدمة.

ستتلقى رسالة بريد إلكتروني أو مكالمة لإبلاغك بأنه قد تمت معالجة دفعتك.

نعم، يحق لمنشآت بيوت التصدير/ شركات التجارة المتخصصة بالتصدير الاستفادة من برنامج تحفيز الصادرات السعودية.​

تحديات التصدير

" العائق هو كل حدث أو اجراء يحدث للمصدر يمنع أو يعيق العملية التصديرية سواء داخلياً او خارجياً "

في حال واجهت أي مشكله او تحدي او باعتقادك ان تعديل اجراء معين او تنظيم معين يسهم في رفع او زيادة تنمية الصادرات بإمكانك تسجيله على موقع الهيئة.​

المدة المتوقعة لحل العائق تعتمد على طبيعة ونوع العائق الذي يواجه المصدر وإمكانية ارتباطه بجهات حكومية داخلية او خارجية لذلك فإن تحديد مدة ثابته وتعميمها على كافة الحالات امر يصعب تحديده، ويمكن للمصدر الاطلاع على حالة العائق في الموقع الإلكتروني.​

يستطيع العميل التعرف على حالة العائق من خلال حسابه في موقع هيئة تنمية الصادرات السعودية وبالنسبة للتحديثات يقوم فريق العمل المعني بالتواصل مع العميل بشكل مستمر والإفادة بأي أمور تستجد على العائق.​

يقوم فريق العمل المعني بالمتابعة مع الجهات ذات العلاقة بمعالجة العوائق.​

يجب الالتزام بالمدة الزمنية المحددة لدى الجهات وفي حال تجاوز تلك المدة مع استكمال المتطلبات النظامية فإنه يتم التصعيد بعد ذلك للهيئة.​

في حال كانت القيود والأنظمة والإجراءات داخل المملكة او خارجها تعيق عملية التصدير فإنها تعد عائق يمكن تسجيله على موقع الهيئة.​

يمكنك بسهولة معرفة ذلك من خلال زيارتك لموقع هيئة تنمية الصادرات السعودية حيث ستجد قائمتين الأولى للسلع الممنوع تصديرها ومبررات المنع والجهة الرسمية ذات العلاقة، والثانية للسلع المقيد تصديرها حيث يستلزم التصدير الحصول على إذن أو رخصة تصدير لإكمال إجراءات أو اشتراطات محددة والجهة الرسمية المسؤولة عنها.

 

https://www.saudiexports.sa/ar/Export-Information/Pages/prohibited-products-new.aspx.

التعريفات الجمركية حق ثابت للدول تفرضها على وارداتها (عدا الدول التي ترتبط معها المملكة باتفاقيات تجارة حرة) وهي محددة عند انضمامها الى منظمة التجارة العالمية، وزيادة تلك التعريفات الجمركية عن الحدود المنصوص عليها يعد عائق.​

يمكن معرفة الاتفاقيات التجارية والمميزات عن طريق موقع الهيئة على الرابط التالي:

https://www.saudiexports.sa/ar/Export-Information/Agreement/Pages/default.aspx

نعم اتفاقيات التجارة الحرة محددة لدول معينة وتعمل هيئة تنمية الصادرات السعودية مع الجهات ذات العلاقة في تحديد السياسات والاتفاقيات التجارية التي من شأنها تنمية صادرات المملكة مع الاخذ بعين الاعتبار مرئيات المصدرين.​

في حال واجهت الصادرات تحديات عامة تواجه اغلب المصدرين وترتبط بعمليات الشحن فإنها تعد عائق.​

التعاملات بين المصدرين والمشترين لا تدخل ضمن اختصاصات الهيئة، لكن توفر الهيئة معلومات ودورات تدريبية لرفع الوعي في مثل هذه التعاملات.​

كافة الإشكاليات التي تنشئ في المنافذ البرية والبحرية والجوية التي تعيق عملية التصدير تعد عائق.​

تقع مسؤولية مخالفة الأنظمة والإجراءات على المصدر ولا يمكن تسجيلها كعائق.​

لا يتم اغلاق العائق بدون توضيح السبب ويمكنكم الاطلاع على سبب اغلاق العائق عن طريق الصفحة الخاصة بكم في موقع الهيئة.​

تختص هذه الخدمة بمعالجة العوائق والتحديات التي تواجه المصدرين وفي حال تقديم طلب خارج نطاق هذه الخدمة سيتم افادة العميل بذلك وافادته بطريقة التعامل مع هذا النوع من الحالات ان أمكن.​

تختلف الإجراءات والمتطلبات حسب طبيعة ونوع السلعة المراد تصديرها والوجهة المستهدفة للتصدير وتستطيع معرفة ذلك من خلال زيارة موقع الهيئة الالكتروني والاطلاع على رحلة المصدر.​

لابد من دراسة السوق والمنتج المراد تصديره، لذا وفرت الهيئة منصة أطلس التصدير لتساعدكم على دراسة الأسواق والمنتجات حيث تحتوي المنصة على معلومات تفصيلية عن الأسواق الدولية، أبرزها كما يلي:

  • نظرة عامة على الدولة المستهدفة.
  • مؤشرات عن اقتصاد الدولة.
  • المشهد التنافسي
  • تحليل أداء القطاع في الدولة المستهدفة
  • تحليل القطاعات الرئيسية والفرعية للصادرات.
  • تحليل بيانات التبادل التجاري للمنتج عالمياً
  • مقارنة حصة المملكة مع المنافسين
  • مقارنة تكلفة التحميل مع المنافسين.
  • مؤشرات متنوعة مثل (سهولة ممارسة الأعمال التجارية، إمكانية التصدير... إلخ)

بإمكانكم الوصول للمنصة من خلال الرابط الآتي بالضغط على الرابط

لأي مساعدة في الاستفسار عن استخدام المنصة ودراسات الأسواق والمنتجات بإمكانكم التواصل على البريد الإلكتروني:  cc@saudiexports.sa 

تعد أدلة التصدير التي تصدرها الهيئة باستمرار مرجعاً شاملاً للمصدّر السعودي تساعده في اتخاذ القرار المناسب عند التصدير إلى أسواق جديدة، حيث تقدّم نبذة عامة عن حركة استيراد المنتجات في عدة دول، وتسلط الضوء على متطلبات الاستيراد وإجراءاته فيها وفق سلسلة زمنية متوازنة تتيح محاكاة عملية الاستيراد بناءً على المتطلبات الفعلية لكل جهة، بما يساهم في رفع الوعي لدى المصدّر وتسهيل حركة التصدير إلى الدولة المعنيّة.

ولمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع التالي:

 

https://www.saudiexports.sa/ar/Export-Information/Pages/guide.aspx

يوجد في موقع الهيئة خدمة الكترونية تستطيع من خلالها اختيار نوع الشحن وتظهر لك الشركات التي تتعامل في هذا المجال، الرجاء زيارة الرابط التالي :

https://www.saudiexports.sa/ar/eservices/Shipping/Pages/ShippingService.aspx

المواصفات والاشتراطات التي تحددها الدول في مناقصاتها ويخضع لها جميع المنافسين بصفة عادلة، ولم تخالف الاتفاقيات والمواثيق الدولية، لا تعد عائق، كما أن عملية التأهيل والخبرة حق مشروع للجهة التي تطرح تلك المنافسات والمملكة تفرضها أيضا.​

نعم، بما ان المملكة تمنح المنتج الخليجي معاملة تفضيلية بالمناقصات وتعامل المنتج الخليجي معاملة المنتج الوطني فإنه يحق للمصدر السعودي الحصول على تلك المعاملة التفضيلية، ولمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع على قرار مجلس الوزراء (الفقرة الثالثة) بالرابط التالي:

https://www.uqn.gov.sa/articles/1576099979440829200/

تستطيع التقديم على برنامج تحفيز الصادرات السعودية وهو برنامج يقدم تسع حوافز مالية متوافقة مع متطلبات منظمة التجارة العالمية تغطي جزء من التكاليف التي تتحملها الشركات السعودية في المراحل المختلفة لأنشطتها التصديرية ولمزيد من المعلومات الرجاء الدخول على الرابط التالي: - https://www.saudiexports.sa/ar/eservices/FND/

يوجد بنك التصدير والاستيراد السعودي وقد تم إطلاق (التمويل السابق للتصدير وتمويل المشتري)، وسيقدم هذا البنك حلولًا تمويلية إضافية وائتمانية متكاملة تستهدف جميع مراحل عملية التصدير بغرض تجسير فجوات تمويل الصادرات في المملكة، وقد تم تطوير المنتجات التي سيطرحها البنك على النحو التالي:

  • تمويل مشتريات المواد الخام المرتبطة بعمليات التصدير
  • تمويل احتياجات رأس المال العامل المرتبطة بعمليات التصدير
  • التمويل غير المباشر (مثل الضمانات) من خلال التعاون مع المؤسسات المالية المحلية والدولية
  • سندات تأمين الصادرات للحد من مخاطر سداد مستوردي السلع المحلية 

ولمزيد من المعلومات الرجاء زيارة https://www.saudiexports.sa/ar/eservices/exporter/Pages/Export-Financing.aspx

قامت هيئة تنمية الصادرات بتوفير 167 دراسة تفصيلية عن أهم المنتجات التي تلبي احتياج المصدرين (دراسات السلع المتخصصة) بالتعاون مع شركات استشارية عالمية، تحتوي الدراسات على معلومات تفصيلية مثل:

  • نظرة عامة على السوق
  • نظرة عامة على الصناعة والتنبؤ بالطلب
  •  نظرة عامة على المبيعات والتسويق
  •  تحليل المنافسين
  •  إجراءات الاستيراد وتحليل سلسلة التوريد
  •  المشترين المحتملين
  •  التوصيات

بإمكانكم الحصول على الدراسات مجاناً، من خلال الرابط

وفي حال وجود أي استفسار عن محتوى دراسات السلع المتخصصة أو رغبتكم الحصول على دراسة جديدة عن منتج أو سوق غير متوفر ضمن القائمة، يمكنكم التواصل على البريد الإلكتروني : cc@saudiexports.sa