تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"الصادرات السعودية" تشارك في ملتقى "بيبان" بالمدينة المنورة

رجوع

 "الصادرات السعودية" تشارك في ملتقى "بيبان" بالمدينة المنورة

07/02/2019

 

ضمن إطار اهتمام هيئة تنمية الصادرات السعودية "الصادرات السعودية" المستمر برفع الوعي بثقافة التصدير في جميع القطاعات الصناعية والخدمية، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، شاركت " الصادرات السعودية" في النسخة الخامسة من ملتقى بيبان الذي انطلق يوم الخميس 02 جمادى الآخرة 1440 الموافق 07 فبراير2019م، في المدينة المنورة ولمدة ثلاثة أيام، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي. يقام ملتقى بيبان بتنظيم الهيئة العامة للمنشآت المتوسطة والصغيرة "منشآت"  وشعاره هذا العام "للطموح فكرة وللنجاح بيبان"

تأتي مشاركة "الصادرات السعودية" بجناح تفاعلي وورشة عمل بهدف التعريف بالهيئة وخدماتها ورفع الوعي بالتصدير لدى المنشآت المشاركة في الملتقى وزوّاره، حيث عقدت "الصادرات السعودية" ورشة عمل بعنوان " التصدير لنمو أعمالك " يوم السبت في مقر الملتقى وتضمنت الورشة عدة محاور هامة لقطاع المنشآت المتوسطة والصغيرة مثل نظرة عامة عن التصدير وأهميته في تنمية الأعمال، وطرق الوصول للأسواق العالمية، وإجراءات تصدير المنتج السعودي، ونصائح وأدوات مهمة للمصدرين، ودور "الصادرات السعودية" في مساندة المنشآت.

تكمن أهمية مشاركة "الصادرات السعودية" في ملتقى "بيبان" لما له من دور كبير في فتح آفاق النمو للمنشآت المتوسطة والصغيرة وتسهيل إجراءاتها، ورفع الوعي بأهمية الابتكار وريادة الأعمال ودورها الكبير في ازدهار المملكة اقتصاديًا، بالإضافة إلى رفع وعي المجتمع بأهمية دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة بنمو الاقتصاد المحلي، وإتاحة الفرص للشباب للتعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة وكيفية الاستفادة منها، الأمر الذي سيسهم في تحقيق أحد أهداف رؤية المملكة 2030، وهو رفع مساهمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي من 20% إلى 35%.

هذا وتوظف "الصادرات السعودية" كافة إمكاناتها نحو تحسين كفاءة البيئة التصديرية وتذليل المعوقات التي قد يواجهها المصدرون ورفع المعرفة بممارسات التصدير وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير. كما تعمل على رفع الجاهزية التصديرية للمنشآت المستهدفة من خلال خدمات تقييم جاهزية التصدير والاستشارات لتحسين القدرات التصديرية للمنشآت المستهدفة. وتعمل "الصادرات السعودية " أيضا على تسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت وذلك بإعداد أدلة النفاذ إلى الأسواق ودراسات الأسواق حسب الطلب. وتساهم "الصادرات السعودية" في ظهور المنتجات السعودية أمام الفئات المستهدفة عن طريق المشاركة في المعارض الدولية. كما تقدم "الصادرات السعودية" خدمة تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين من خلال البعثات التجارية واللقاءات الثنائية على هامش المعارض الدولية. ويأتي عمل "الصادرات السعودية" ترجمة لرؤية المملكة 2030م، وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة نحو تنمية الصادرات غير النفطية وتنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

أخبار ذات صلة
لا يوجد أخبار ذات صلة